LOGO
  • الصيانة المنزلية
أسعار العملات
دولار أمريكي
3.89/3.91
يورو
0.62/0.64
دينار أردني
5.47/5.50
جنية مصري
0.60/.062

الأكثر زيارة

قراءة في واقع البرامج الرياضية في إذاعات غزة!


 

2012-01-16 05:53:11


بقلم: أمل محمد
 
أتساءل دائما لم الإعلام الرياضي "الإذاعي" ضعيف في الإعداد والتقديم رغم توافر بعض من مقومات نجاحه يعد الأدنى في سلم التصنيف الإعلامي من وجهة نظر العديد من المراقبين، خاصة أن العمل في المجال الرياضي هو متعة بحد ذاته وان عملك في محيط الرياضة التي تحظي بمساحات لا حدود لها من الحرية مقارنة بالأقسام الاعلامية الاخري..
 
بالتأكيد لا يختلف اثنان عن الدور الإعلامي وما يبذله من جهد لتغطية الاخبار الرياضية ولكن ليس كل الإعلاميين ينطقون بكلمة حق ويجيدون لعبة الاعلام الرياضي بكافة وسائله وعلي صعيد البرامج الرياضية في الاذاعات المحلية هنالك برامج تستحق أن نستمع اليها ونشكر القائمين عليها بالتأكيد.
 
ومن أبرز هذه البرامج (أصداء الملاعب) الذي يبث علي إذاعة صوت الشعب كل الشكر والتقدير لمقدم البرنامج ( الكابتن محمد نور ) انظروا الي هذا الرجل انظروا وتعلموا منه الكثير فهو مدرسة من الجرأة والشجاعة والقوة ولا يخاف ولا يهاب وينطق دائما بكلمة الحق دائما ودائما حين استمع لباقي البرامج أتمني أن يكون مقدمي البرامج مثله لانه مدرسة في الاعلام الرياضي في تقديم البرامج وقول كلمة الحق نصيحتي لكم يا مقدمي البرامج تعلموا منه...
 
وأيضا لا أريد أن انسي برنامج ( بروح رياضية) الذي يقدمه حسام أبو خاطر علي صوت البراق وحتى هذه اللحظة تابعت 3 حلقات له وهو يستحق الشكر علي ما يطرحه من مواضيع ولكن يعد البرنامج الثاني بعد أصداء الملاعب..
 
اما برنامج الكورة مع حسام ايضا يستحق الشكر لانه يقدم اخبار شاملة عن الرياضة واداء جيد لمقدم البرنامج ولكنه يحتاج إلي الشجاعة خاصة مع المشاركين.
 
أما باقي البرامج نوعا ما جيدة ولكنها تحتاج الي تكامل وتكافؤ أكثر فبرنامج ملاعبنا من صوت القدس وملاعب بلدنا من صوت الايمان والبرنامج الذي يبث علي صوت فرسان الارادة تبدو بحاجة الى تطوير وألحظ أن مقدمي هذه البرامج يطرحون أسئلتهم دون نقاش معمق مع الضيوف .
 
أما برنامج الكورة والملاعب فأرى أن أداء مقدم البرامج متواضع جدا في قراءة الخبر وتشعر أنك تستمع لنشرة أخبار سياسية وليست رياضية , والأسوأ – حسب رأيي الشخصي – هو برنامج نبض الملاعب، فمقدمه يبحث عن مصلحته الشخصية وتعزيز مكانته بين المسئولين، لا أريد أن انكر ان مقدم البرنامج يقدم اخبار دولية ممتازة وأخبار منتخب فلسطين علي أكمل وجه وبشكل رائع ولكن في الاخبار المحلية المتعلقة بغزة أرى كلمة الحق غائبة، وأكثر من مرة يُنصر المخطأ ويُظلم صاحب الحق!.
 
رسالة لمقدم البرنامج من متابعة دائمة له وهي كلمة حق، أرجو منك توخي الحيادية ونصرة الحق لأن مصلحة الرياضة في غزة أهم من أي مصلحة شخصية وهذا اضعف الايمان.

ملاحظة: الحل من داخل الموقع